أعضاء الهيئة الإدارية للجالية اليمنية في ماليزيا يدعون أبناء الجالية للمساهمة الفاعلة في تأسيس نادي رجال الأعمال

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

دعاء أعضاء الهيئة الإدارية للجالية اليمنية في ماليزيا كافة أبناء الجالية المشمولين قانوناً بحق الترشح والتصويت إلى المشاركة في الانتخابات المقبلة نهاية الشهر الجاري، مؤكدين على أن الهيئة الإدارية القادمة ستكون ممثلة لكافة المكونات اليمنية في ماليزيا ولن يتم إستبعاد أحد، كما دعا أعضاء الهيئة إلى تأسيس نادي رجال الأعمال اليمنيين في ماليزيا واستيعاب ممثلي النادي في الهيئة الإدارية للجالية في الانتخابات القادمة.

 وأكدوا في تصريحات خاصة أنه لاصحة لما يروج له البعض أن هناك تحيز لحزب أو غيره في الجالية، ودعوا إلى احترام القوانين الملزمة في الانتخابات، مؤكدين أن اللوائح تتبع القانون لا العكس، وأنه لا صحة لما يقال عن إقصاء لفئات معينة، كما دعوا إلى احترام القوانين الماليزية.

وقال خالد الجمال أمين عام الجالية اليمنية في ماليزيا أن العمل جار على قدم وساق لإجراء انتخابات الجالية، آخر الشهر الجاري، وأكد أنه لا صحة لاستبعاد أي من أبناء الجالية اليمنية من المشاركة في الهيئة الإدارية للجالية، موضحاً أنه من خلال الجمعية العمومية التي ستعقد اجتماعها مطلع الأسبوع المقبل، سيتم تمثيل كل الفئات في هيئة الجالية القادمة، كما وقد سبق تمثيل كافة الفئات والمكونات في الفترة السابقة.
 
من جهته قال المسؤول الاجتماعي في الجالية حامد الشميري أنه من خلال عمله في الهيئة الإدارية للجالية خلال الفترة الماضية لم يكن هناك أي عمل حزبي في أي مستوى، وقال نحن ضيوف في بلد وعلينا إحترامه وعدم إقحام الخلافات أو الاحتواءات الحزبية في المهجر، وعملنا كفريق واحد وإن شابته بعض الخلافات الإدارية العادية فهذا شيء جيد لإثراء العمل، منوهاً أنه لاصحة فيما يروج له أن حزب أو مكون هو من سيطر على الجالية أو القرار فيها، وقال الشميري قدمنا ما استطعنا تقديمه ونسأل من الله القبول ومن جاليتنا العذر والمسامحة عن أي تقصير غير مقصود.
 
إلى ذلك دعا حامد الشميري إلى تأسيس نادي رجال الأعمال اليمنين في ماليزيا ليكون ممثلاً لكل أصحاب الشركات والأعمال القائمة بذاتها في ماليزيا ،موضحاً أنه سيتم البت في تمثيل نادي رجال الأعمال في الهيئة الإدارية خلال الاجتماع القادم للجمعية العمومية للجالية، وبذلك سيتم تمثيل كل المكونات والفئات، حيث أن اتحاد الطلاب ممثل في الجالية وسيتم إضافة ممثلي إتحاد اللاجئين وممثلي نادي رجال الأعمال، وأنه لا يمكن إقصاء أحد من مكونات اليمنيين المتواجدين في ماليزيا ومن حقهم التمثيل في الهيئة الإدارية للجالية.
 
من جهته قال الأمين العام المساعد للجالية اليمنية عبد الجليل البازلي يكفي مهاترات لا تخدم الجالية، وماليزيا مقبلة على انتخابات عامة ولا نريد تحميلهم مشاكل زائدة، علينا احترام القوانين والظهور بمظهر حضاري منظم ولائق، ولا داعي لتفريخ الكيانات الجديدة.

من جهته قال المسؤول المالي للجالية بركات نعمان أن الهيئة الإدارية ستدعو الجمعية العمومية لحل كافة الإشكاليات المتعلقة في اللائحة وسيتم الرجوع لقانون المغتربين لحل أي إشكالية، منوهاً إلى أن اللائحة تتبع القانون لا العكس وبالتالي لا مفر من تطبيق القانون الخاص بالمغتربين والجاليات وبما يخدم مصلحة الجالية.

إقرأ الخبر من المصدر الموقع

أخبار ذات صلة

0 تعليق