«أبو ظبي» تثير قلق «الرياض» بـ«8 آلاف أوغندي» في اليمن وسياسي خليجي يحذر «منعطف خطير يجب كبحة»

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
كشف مصدر وثيق الاطلاع بالملف اليمني أن الإمارات تخطط حاليا للاستعانة بقوات أوغندية لمساعدتها عسكريا في اليمن. ومن المنتظر أن يثير ولي عهد أبوظبي «محمد بن زايد» الأمر، خلال زيارته المرتقبة إلى أوغندا، حيث سيوقع هناك عددا من الاتفاقيات، أبرزها مع الرئيس الأوغندي «يوري موسيفيني» تلتزم بموجبها كمبالا بإرسال نحو 10 آلاف جندي، ألفين منهم إلى الصومال، والبقية إلى اليمن. وبحسب صحيفة «عربي 21» فإن «الإمارات تتخوف من إمكانية سحب السودان قواتها المشاركة بالتحالف العربي من اليمن، لذلك لجأت إلى أوغندا كبديل». وأكد مصدر الصحيفة أن «المملكة العربية السعودية قلقة من هذا التطور، خاصة أنه جاء دون التنسيق معها». وبحسب المعلومات، فإن مستشارة الرئيس الأوغندي الدكتورة «نجوى قدح الدم»، والتي تلعب أدوارا سياسية في دول حوض النيل، هي التي رتبت للاتفاقية التي سيناقشها «بن زايد» مع الرئيس الأوغندي. من جانبه اعتبر المحلل والكاتب والأكاديمي الخليحي «عبدالله النفيسي»، تلك الخطوة «منعطفا خطيرا ‏يجب كبحه». وقال النفيسي في تغريدة على «تويتر»، تابعها «مأرب برس»: «اذا صحّ ما ورد من أخبار حول إقحام مرتزقة كولومبيين وأوغنديين في المشهد اليمني فإنّ ذلك يعدّ منعطفاً خطيراًيجب كبحه». وأضاف: «يجب دعم الشرعية اليمنية بكل الوسائل، ودعم الجيش الوطني ووحدة التراب اليمني، وعدم الإستدراج لمشاريع أخرى سوف نندم عليها».

إقرأ الخبر من المصدر الشاهد نيوز

أخبار ذات صلة

0 تعليق