الحوثيون يعيشيون حالة ارتباك غير مسبوقة ويلجأون إلى اختطاف الشباب بالقوة من حارات صنعاء إلى جبهات القتال

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

لجأت مليشيات الحوثي الانقلابية في العاصمة صنعاء إلى اختطاف الشباب بالقوة والزج بهم في جبهات القتال بعد انهيار صفوف مقاتليها في جبهة الساحل الغربي بمحافظة الحديدة.

وقال شهود عيان شمال العاصمة صنعاء في تصريح لـ " المشهد اليمني " أن أطقم تابعة للحوثيين تنتشر بشكل مكثف في حارات مذبح والسنينة وتقوم باختطاف الشباب على متن الأطقم المسلحة ونقلهم إلى جبهات القتال.

وأضاف الشهود " أن المليشيات الحوثية تعيش حالة ارتباك غير مسبوقة بعد فشلها في استقطاب المزيد من المجندين في صفوفها من العاصمة صنعاء والمحافظات التي تسيطر عليها بالقوة.

على الصعيد ذاته أكد مصدر محلي شمال العاصمة في تصريح مماثل لـ " المشهد اليمني " أن ثلاثة من زملاءه نجوا من عملية اختطاف قام بها طقم حوثي في ساعة مبكرة صباح اليوم الأحد .

وأضاف المصدر " أن طقما تابع للحوثيين اقتحم حارة الأربعين في منطقة مذبح وبدأ بأخذ الشباب بالقوة إلا أن ثلاثة استطاعوا الإفلات من الطقم والهرب مؤكدا أن المليشيات تعيش حالة استنفار غير مسبوقة.

وشكلت المليشيات الحوثية لجنة عسكرية كبيرة لإجبار كافة العسكريين والأمنيين في وزارتي الدفاع والداخلية بالعودة إلى معسكراتهم إلا أن تلك اللجنة فشلت بشكل كبير في استقطاب العسكريين الأمر الذي جعل المليشيات تلجأ إلى التجنيد والخطف الإجباري بالقوة .

يأتي هذا بعد خسارة المليشيات الحوثية المئات من عناصرها خصوصا مع مطلع العام 2018 الذي خسرت خلاله المليشيات المئات في جبهات القتال بالساحل الغربي وميدي وجبهات القتال في البيضاء وشرق العاصمة صنعاء.

إقرأ الخبر من المصدر الشاهد نيوز

أخبار ذات صلة

0 تعليق